Embajada de la República Bolivariana de Venezuela en Líbano

سفارة الجمهورية البوليفارية الفنزويلية في لبنان

 

  

الصفحة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

خطوط تشافيز

من باركيسيميتو ...

 

رقم 59، 14 شباط 2010. في بداية الدورة المئوية الثانية، آن الأوان لأن يكون للشباب دور طليعي. فعلى عاتقهم يقع مستقبل تعزيز وتعميق اشتراكيتنا.

 -1-

في البداية، أود مرة أخرى أن التنويه لما يشكل ضرورة عاجلة: ألا وهو الوضع الصعب الذي يمر به بلدنا فيم يتعلق بالطاقة الكهربائية.

 ففي يوم الاثنين، الثامن من شباط، وبعد إجراء تقييم واسع ودقيق وجدنا نفسنا بأمس الحاجة لإعلان حالة طوارئ كهربائية فوق كامل تراب الوطن. وكذلك نعلن تشكيل قيادة طوارئ كهربائية بهدف مواجهة هذه الأزمة بشكل حاسم وبالسرعة التي تقتضيها هذه الحالة.

 أود الإشارة إلى الاستثمار المستقبلي الذي سنقوم به في هذا العام في مجال الكهرباء: 4 مليارات دولار. وهو استثمار سيسمح لنا، بالإضافة إلى أمور أخرى، أن نرفع قدرتنا على توليد الكهرباء الحرارية.

 المشكلة لا تكمن إذاً في نقص الاستثمار.

 وبمعزل عن الأخطاء والتأخير في بعض المشاريع، الأمر الذي تحملناه بروح النقد الذاتي الصارم، تعود المشكلة الكهربائية إلى الجفاف الطويل والقاسي.

 لكن ما هو سبب هذه الظروف المناخية الخطرة جدا؟ لا يساورني أدنى شك حين أجيب: إنه التدمير المنهجي  الذي يتبناه النظام الرأسمالي، فنهمه الاستهلاكي والمفترس لا يمكن أن يوقفه أي شيء.

 ولكي نستطيع تجاوز هذه الأزمة، يجب أن تترافق مجموعة الإجراءات التي قمنا باتخاذها بحزم مع خلق وعي جماعي جديد يساهم بترشيد الاستهلاك ووقف الهدر.

 تقوم الحكومة، بشكل مسؤول وكما عودتنا في مختلف المواقف – اقتبس في هذا السياق عبارة رمولو غايغوس- بالعمل بالدقة والطاقة اللازمتين. ولكن بعض الفئات السياسية الغير وطنية أرادت أن تستغل هذه المشكلة الكهربائية: هكذا هم دائماً. فمن جهة يقولون بأنهم سيتخطون حدود الاستهلاك كنوع من التحدي؛ ومن جهة أخرى ما يسعون وراءه هو زيادة الخدمة بشكل مخادع، دون أن نذكر أيضاً أنهم يحملوننا مسؤولية الجفاف أيضاً. فلتتركوا الترهات ولتحبوا وطنكم ولو قليلاً.

 - 2 -  

في يوم الأربعاء، العاشر من شباط، أعلنا عن أسماء الشركاء الجدد الذين سيعملون معنا في كتلة كارابوبو في حقل الأورينوكو النفطي. فقد تم تسليم كتلة كارابوبو الأولى لاتحاد مؤلف من شركة النفط الاسبانية Repsol والماليزية Petronas والشركات الهندية ONGC وشركة النفط الهندية ومؤسسة نفط الهند. وكذلك أيضاً، تم تسليم كتلة كارابوبو الثالثة إلى اتحاد مؤلف من شركة النفط الأمريكية Chevron واليابانيتين Mitsubishi و Inpex والفنزويلية Suelopetrol.

   نحن نتكلم هنا عن اتحادين ضخمين للشركات، نظراً للوزن النوعي للشركات التي تقوم بتسليمها.

 لقد سقطت مرة أخرى المؤامرة الإعلامية. فقد تم كشف الستار عن كل من الشركات الإعلامية المتعددة الجنسيات وخطاباتها المحلية الغير وطنية: فهم يكذبون بشكل فاضح عندما يقولون بأنه لا توجد شروط حقيقية ولا أمن قانوني من أجل الاستثمار في ومع فنزويلا.

  - 3 -

نشير إلى العمل الكبير الذي قام به الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد PSUV ضمن ديناميكية المؤتمر الاستثنائي الأول: فقد اتخذ الحزب القرار، هذا القرار التاريخي، باختيار أنصاره من مرشحين ومرشحات لخوض الانتخابات البرلمانية في 26 أيلول. نعود إلى السادس عشر من أيار: سيسبق ذلك عملية تقديم الترشيح الذاتي (من الرابع وحتى السابع من آذار) وحملة داخلية (من 24 نيسان حتى 14 أيار). منذ السابع عشر وحتى الحادي والعشرين من شهر أيار سيتم إصدار البيانات المتعلقة بذلك.

 إن الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد يقوم بالمخاطرة حيث أنه يلعب ورقة الشفافية وإحداث التغيير الجذري في الديمقراطية. أقتبس هنا جملة مارياتيغي: من أجل تحقيق النصر الكبير في أيلول يجب أن يتم توحيد الصفوف من أجل القاعدة ومن القاعدة الشعبية التي تدعم الثورة البوليفارية، حيث يجب أن نبدأ، بالطبع، من القاعدة العسكرية للحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد. هذا التماسك الشعبي الأساسي سيكون فقط ثمرة الممارسة الواسعة والغير محدودة للديمقراطية: إن الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد PSUV يقدم لنا المثل ويرشدنا إلى الطريق.

 ونرى في الطرف المقابل المشهد المؤسف الذي يتطور بشكل علني بين صفوف مناهضي الثورة: شجار دموي حقيقي على الترشيح دون أدنى احترام من المواطنين والمواطنات الذين يعارضون الحكومة البوليفارية.

 أود أن أعيد التأكيد على عقيدة عبت عنها الخميس الماضي: إنني أثق بالشعب ولهذا أنا أثق بقواعد الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد. فهذه القواعد لن تخيب أملنا: فأنا أضع ثقتي المطلقة بهذه القواعد لأنني، أقول كما قال بوليفار، أثق ببراعتكم عند اتخاذ القرارات العظيمة. أثق بشعب يقوم بدور المشرّع كما أراد روبنسون: بالكفاءة السياسية والقدرة الثورة التي تميزه.

 في الحقيقة والواقع، الحادي عشر من شباط فتح الطريق ليكون السادس والعشرون من أيلول يوم النصر الشعبي المطلق.

 - 4 -

يوم الشبيبة: يوم الشباب الثائر الذي ورث وتابع حركة 12 شباط من العام 1814.

 مائة وستة وتسعون عاماً مرت على الحركة التي لا تنسى: فالوطن الشاب انتصرت بقيادة الجندي الثوري خوسيه فيليكس ريباس. كان ذلك العام الشاق 1814، حيث بدا من المستحيل إيقاف ذلك المد وتلك العدوانية من قبل خيالة السهول بقيادة بوبيس، ولكن تلك الشبيبة التي تفتقر للخبرة العسكرية حولتها إلى نصر كبير. يؤلمنا دائماً أن الصراع كان بين الفنزويليين: لم يكن الاستقلال في ذلك الحين قضية شعبية.

 في الصباح كنا في منطقة لافيكتوريا نحيي ذكرى ذلك التاريخ المجيد بحضور عرض قام من خلاله الشعب وجنوده، الشعب المسلح، بإظهار مدى وحدتهم بحماس وطني وثوري متقد: حيث كانت الشبيبة في الطليعة.

 في المساء ذهبت للقاء ذلك البحر من الشباب الذين ساروا باتجاه قصر ميرافلوريس ليؤكدوا على شعورهم ووعيهم الاشتراكي. بالتأكيد، أقول لكم أن الاحتفال بذكرى 14 شباط في أيامنا هذه ليس كالاحتفال به منذ 20 عاماً. في الماضي كان الاحتفال بعيد الشباب احتفالاً متكلفاً وصورياً: أما في الحاضر فهو احتفال حيّ ونشيط لأن الاحتفال يعني الالتزام بالوطن وباستقلاله الدائم، أي الالتزام الذي يتجسد بدستور جبهة شباب المئوية الثانية 200 كطليعة للجبهات الاجتماعية للشعب في معركته.

 أود أن أذكر أحد الأفكار التي طرحتها مساء الجمعة: لا يمكن وجود ليس لديها حس النقد. حيث أن الشبيبة الثورية تضطلع بمسؤولية ممارسة الثورية النافدة والخلاقة: فمشاركتها البطولية حاسمة في معركة لا هوادة فيها ضد الفساد.

 نحن نحتاج اليوم، وأكثر من أي يوم مضى، قوة الشبيبة الفعالة للقضاء على الفساد والبيروقراطية وعدم الفعالية.

 في بداية الدورة المئوية الثانية، أتى وقت لكي تكون فيه الشبيبة في الطليعة، فعلى عاتقها يقع مستقبل تعزيز وتعميق اشتراكيتنا. وكما قال المفكر الكبير ميغيل أونامونو: "كل ما هو غير خالد هو غير حقيقي". ستكون هذه الثورة خالدة وحقيقية فقط عندما تقوم الشبيبة الفنزويلية بتجسيدها وتبنيها. إن استمرار حرية وسيادة واستقلال الوطن يعتمد على حقيقة شبيبة تتابع النضال: تلك الشبيبة التي سطع نجمها في يوم مشرق كالثاني عشر من شباط من العام 2010.

 أما اليوم الأحد، 14 شباط، يوم القديس فالنتاين أو عيد الحب، أتمنى عيداً سعيداً لجميع العشاق والعاشقات.

 فلتبدأ الاحتفالات والمهرجانات...

 ولتستمعوا جميعاً بهذا اليوم...

 ولتعتنوا وتهتموا بعائلاتكم...

 ولتطلقوا العنان لعواطفكم ولأفراحكم...

 أتمنى لكم السعادة الغامرة...

 وطن اشتركي أو الموت!

 سننتصر!.

 هوغو شافيز فرياس

 ترجمه إلى اللغة العربية:

بشار برازي

فوزي ناجي

مترجمي سفارة جمهورية فنزويلا البوليفارية

في الجمهورية العربية السورية- دمشق

 
 

 


إطبع الصفحة أرسل الى صديق عودة إبدي رأيك أغلق الصفحة عودة الى أعلى