Embajada de la República Bolivariana de Venezuela en El Líbano

سفارة الجمهورية البوليفارية الفنزويلية في لبنان

 

  

الصفحة الرئيسية

سيرة المواطن قائد ثورة فنزويلا البوليفارية أوغو رافائيل تشابيث فرياس .

 

 

 

 

 

 

 

  

 

            ولد أوغو رافائيل تشابيث فرياس في بلدة سابانيتا من ولاية باريناس في فنزويلا يوم 28 تموز من عام 1954. تلقى شهادةه في العلوم والفنون العسكرية، فرع الهندسة، اختصاص ارضي، من الأكاديمية العسكرية في فنزويلا وتخرج بدرجة ممتاز في الخامس من تموز من عام 1975.  ومنذ ذلك الحين تولَد لديه الوله بأفكار بطل تحرير فنزويلا سيمون بوليفار حيث تابع بعدها السلك العسكري بشكل لامع مترقياً الى رتبة مقدم عام 1990.

           حصل على اعلى الدرجات في مختلف الدورات التي اجراها في مركز القوى المسلحة. كما قام بدراسات عليا في جامعة سيمون بوليفار مختصاً بالعلوم السياسية.

           إنَ ضلوعه في العديد من المسؤوليات المهنية وعلاقته الوثيقة بمختلف الجماعات سمحت له بإدراك المأساة السياسية والاجتماعية التي تعاني منها الجمهورية في مكانها الصحيح.

           أبدى الرئيس أوغو تشابيث حساسية شديدة نحو الفن وميلاً خاصاً للبيسبول، أكثر الالعاب الرياضية شعبيةً في فنزويلا. كما أبدع في مجال كتابة القصة والقصائد وكنتاج لإجلاله للفن والثقافة كانت له أعمال تصويرية. وقد تجلى ميله الطبيعي الذي هو لمناضل اجتماعي شغوف محب للعدالة في أكثر اللحظات الجوهرية من التاريخ لفنزويلا.

           بكل المخاطرة وهو يقود حركة شبابية رسمية للقوات المسلحة مسستوحاة من الفكر البوليفاري، قام بانقلاب في الرابع من شباط من عام 1992 ضد نظام سياسي واجتماعي يتصف بالدرجة الاةلى بالفساد والظلم. وسجن أوغو تشابيث فرياس نتيجة لهذا في عام 1994، إلاَ أن مطالة الشعب الفنزويلي بالإفراج عنه كان لها صدى لدى الرئيس رافائيل كالديرا فأطلق سراحه بوقف الدعوى. ومنذ ذلك الحين بدأ فصل جديد من الكفاح الشعبي.

           قام الرئيس مع مجموعة مؤهلة من رفاقه من القوى المسلحة بتأسيس حركة الجمهورية الخامسة وعين لاحقا قاضياً أول للأمة بفضل اتحاد العديد من المنظمات السياسية مثل حركة في الطريق الى الاشتراكية وحزب الوطن للجميع والحزب الفنزويلي الشيوعي وحركة الشعب الانتخابية MAS-PPT-PCV-MEP  وبفضل اتحاد طيف واسع من دعاوى المجتمع المدني.

           من السجن ، المكان الذي انكب فيه على الدراسة والتأمل والتحليل لواقع الأمة والواقع الدولي، خرج ليجول أرجاء الوطن داعياً الى الحرية ومحبة العدالة التي تشاطرها مع قطاعات واسعة من السكان. كما تم دعم اقتراح إعادة تأسيس الجمهورية عن طريق إجراءات ديمقراطية سامية للمجلس الوطني الدستوري من قبل الأغلبية في انتخابات مباشرة عامة وسرية.

           أصبح اآن الرئيس أوغو تشابيث قائداً للشعب الفنزويلي في حقبة تاريخية جديدة بعد أن تصدعت واستسلمت وانهارت تركيبات السلطة القديمة وانبثقت من جميع منافذ المجتمع قوى وتيارات بديلة كما ظهرت في المستقبل مطالب واعدة وتحديات جديدة. لقد وصل النموذج السياسي الذي تم انشاؤه على إحداثيات ميثاق بونتو فيخو إلى نهايته وأخذ البلد الجديد يفتح ممراً من بين أنقاضه. هو ذا من جديد أوان الشعب وصوت الأمة. في الثاني من شباط 1999 وكحدث هام جداً وحاشد تولى أوغو تشابيث رئاسة الدولة لإدارة مصيرها حتى عام 2004 وهو بذلك آخر رئيس فنزويلي من القرن العشرين والأول للألفية الجديدة.

           الرئيس أوغو تشابيث فرياس متزوج من ماريا إيزابيل رودرغيث وهو أب لخمسة أولاد: روسا بيرخينا، ماريا غابرييلا، اوغو رافائيل، راؤول ألفونسو وروسيا إينيس.

حصل رئيس الأمة أوغو تشابيث فرياس على عدة شهادات دكتوراه فخرية في كل من:

 

  1. دكتوراه فخرية في العلوم السياسية من جامعة كونغ هي في سيؤول، كوريا الجنوبية، مقدمة له من قبل عميد الكلية تشنغوان تشو في 16/10/1999.
  2. دكتوراه فخرية من كلية العلوم القضائية من جامعة اوتونما من سانتو دومينغو من جمهورية الدومينيكان في 9/3/2001.
  3. شهادة دكتور بروفسور شرف من جامعة برازيليا مقدمة من قبل العميد البيرتو بيريث.
  4. دكتوراه فخرية في للاقتصاد من كلية التجارة والاقتصاد من جامعة الصين في بكين في 24/5/2001.

 

 

 


إطبع الصفحة أرسل الى صديق عودة إبدي رأيك أغلق الصفحة عودة الى أعلى