Embajada de la República Bolivariana de Venezuela en El Líbano

سفارة الجمهورية البوليفارية الفنزويلية في لبنان

 

  

الصفحة الرئيسية

معلومات عامة.

 

 

 

 

 

 

 

  

الفهرس:

 جغرافية. .................................................................................2

المؤشرات الاجتماعية والديمغرافية( سكانية). ...................................2-3

الحكومة. ..................................................................................3-4

اقتصاد

أ) ملخص عن المؤشرات الاقتصادية الرئيسية الكبيرة ..........................5-6
ب) القطاعات الاقتصادية الرئيسية في فنزويلا ....................................6-7-8
ت) القوانين التي تنظم الاستثمار .....................................................9-10-11

التجارة الخارجية

أ) السياسة التجارية في فنزويلا .....................................................11-12

ب) ملخص عن المؤشرات الرئيسية للتجارة الخارجية .........................12-13

ت) الاتفاقات التجارية الموقعة من قبل فنزويلا ...................................13-14

ث) القوانين التي تنظم التجارة الخارجية

الأوراق الأساسية المطلوبة لعملية التصدير في فنزويلا ........................14
الأوراق الأساسية المطلوبة لعملية الاستيراد في فنزويلا ......................14
النظام القانوني - حواجز لأجل- الضرائب ...........................................15
النظام الضرائبي .........................................................................15
1) حقوق الرسوم الجمركية
2) الضرائب الداخلية ...................................................................15-16
قوانين التقنية والنوعية ................................................................16
قوانين تحديد اللصاقات .................................................................17
الملكية الفكرية ..........................................................................17
القوانين الغذائية .........................................................................17

ج) الإجراءات المنظمة للتمويل في عمليات التجارة الخارجية .................17

ح) تحليل التبادل التجاري في فنزويلا ................................................17-18-19-20-21

البنية التحتية للنقل ......................................................................21


 

الجغرافية

الموقع الجغرافي:

تقع الجمهورية الفنزويلية البوليفارية في الجزء الشمالي من أمريكا الجنوبية. تتقاسم الحدود مع البحر الكاريبي في الشمال من خلال مسافة تمتد إلى 2813 كم من الساحل، ومع البرازيل من الجنوب، ومع المحيط الأطلسي و غوايانا من الشرق، ومع كولومبيا من الغرب.

إن موقعها المميز يجعل من الجمهورية الفنزويلية البوليفارية من جهة، المدخل الرئيسي إلى أمريكا الجنوبية ، ومن جهة أخرى الباب المثالي لأمريكا اللاتينية للوصول إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وبقية المحيط الأطلسي.

التوضع الجغرافي:

في الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية.

خط عرض بين ( الدرجة صفر والدقيقة 45) و ( الدرجة 12 والدقيقة 12) شمالا.

خط طول بين ( الدرجة 59 والدقيقة 45 شرقا) و ( الدرجة 37 والدقيقة 09 غربا).

المساحة:

تبلغ المساحة القارية والجزر 916.445 كم2 والمساحة البحرية 860.000 كم2. هذه الأراضي الشاسعة تتألف من سطح قاري متراص بمسافة قصوى مؤلفة من 1،493 كم من الشرق إلى الغرب، و1،271 كم من الشمال إلى الجنوب. وهو متمفصل مع خطوط ساحلية واسعة والتي تصل في البحر الكاريبي إلى واجهة بحرية من 2،183 كم طولا، والتي تمتد من كاستييتس إلى رأس باريا. والذي بدوره يمتد على مسافة 1،008 كم من الضفاف القارية على المحيط الأطلسي.

الطقس:

إن تنوع الأراضي في الجمهورية الفنزويلية البوليفارية ينعكس على التنوع في الطقس. ففي الساحل الفنزويلي الكاريبي وفي الجزر وفي منخفضات لارا وكارورا يغلب عليه الطقس النصف قاحل ومتوسط الحرارة السنوي هو 24 درجة مئوية. وفي السلاسل الساحلية والآندينة يتنوع الطقس من المداري حتى الطقس البارد في الجبال، ويبلغ متوسط درجة الحرارة بين 18 و 22 درجة مئوية. وفي الأراضي المنخفضة للسهول يسيطر عليها الطقس المداري الماطر  وبدرجة حرارة 28 درجة مئوية كمتوسط سنوي. وعند مصب نهر الاورينوكو يوجد طقس للغابة مداري وماطر. وفي جنوب فنزويلا يسيطر عليه الطقس الغابات المداري الماطر وبدرجة حرارة تفوق 28 درجة مئوية.

التوقيت الرسمي:

غر ينتش- 4 ساعات.

الموارد الطبيعية:

النفط والغاز الطبيعي والحديد والذهب والباوكسيتا والكربون والألماس والفوسفات والنيكل والرصاص والتوتياء وملح الطعام والجص والكلس والألمنيوم والاحتياطي المائي والأراضي الزراعية والاحراش والموارد المائية والطاقة الكهربائية المائية.

المؤشرات الاجتماعية والديمغرافية( سكانية)1.

التعداد السكاني:

26،248،817 نسمة ( كانون ثاني 2005).

التركيبة السكانية حسب العمر:

من 0 إلى 14 عاما : 7،618،157(30،5%)

من 15 إلى 64 عاما : 16،142،287( 64،5%)

من 65 فما فوق: 1،256،943(5%) ( إحصاء 2004)

التركيبة السكانية حسب الجنس:

رجال: 13،192،406(50،26%)

نساء: 13،056،411(49،74%) ( إحصائيات 2004)

معدل النمو:

1،44% (احصائيات2004)

معدل الولادات:

19،34ولادة / لكل 1000 نسمة ( إحصائيات 2004)

معدل الوفيات:

4،9 حالة وفات / لكل 1000 نسمة ( إحصائيات 2004)

معدل محو الأمية للبالغين:

97،3% ( إحصائيات 2004)

مجموعات أثنية:

مهجنين 67%، وبيض 21% ، وسود 10%، وهنود 2%.

العقيدة:

يسيطر الدين الكاثوليكي ( 96% ).

المدن الرئيسية:

كرا كاس وماراكايبو وفالينسيا وماراكاي وباركيسيميتو ومدينة بوليفار.

اللغة الرسمية:

الأسبانية.

الحكومة

منظمة سياسية إدارية

الاسم الرسمي:

الجمهورية الفنزويلية البوليفارية.

نوع الحكومة:

ديمقراطية وشعبية واشتراكية.

رئيس الحكومة:

الرئيس هوغو شافيز فرياس

نائب الرئيس التنفيذي:

هوسيه فيسينته رانهيل

الدستور:

30 كانون أول من عام 1999( الجريدة الرسمية رقم 36،860)

العاصمة:

كرا كاس

التاريخ الوطني:

إعلان الاستقلال، 5 تموز عام 1811 .

التقسيمات الإدارية:

الجمهورية الفنزويلية البوليفارية تتشكل من 23 ولاية وناحية العاصمة( كرا كاس ) والأفرع الفدرالية، وهي مكونة من 72 جزيرة في البحر الكاريبي. الولايات هي: أمازوناس وأنسواتيغي وأبوريه وأراغوا وباريناس وبوليفار وكارابوبو وكوهيديس وديلتا أماكورو وفالكون وغواريكو ولارا ميريدا وميراندا وموناغاس واسبارتا الجديدة وبورتوغيسا وسركريه وتاشيرا وتروهيو وياراكوي وبارغاس وسوليا.

منظمة السلطة الشعبية الوطنية:

حسب الدستور الوطني إن السلطة الشعبية تنقسم إلى سلطة وطنية وسلطة عامة والسلطة البلدية.

السلطة الشعبية الوطنية تنقسم إلى خمسة فروع: التنفيذية والتشريعية والقضائية والمدنية والانتخابية.

السلطة التنفيذية:

يمارسها رئيس الجمهورية ونائب الرئيس التنفيذي  والوزراء وما بقي من موظفين والذين يحددهم الدستور والقوانين.

السلطة التشريعية:

وتتولاها غرفة المجلس الوطني والتي تتألف من نواب مختارون في كل مؤسسة فيدرالية  ومن ممثلين عن الشعب الهندي من الجمهورية.

السلطة القضائية:

وتتكون من محكمة العدل العليا والمحاكم والوزارة العامة ومنظمة الدفاع عن الشعب وأجهزة المباحث الجنائية والمساعدين وموظفون العدل والنظام العقابي.

السلطة المدنية:

يتم ممارستها من قبل المجلس الأخلاقي الجمهوري والمؤلف من المدعي العام والمدافع عن الشعب والمحقق العام للجمهورية.

السلطة الانتخابية:

تتم ممارستها من قبل المجلس الوطني الانتخابي كمؤسسة رئيسة، والأجهزة التابعة له هي: اللجنة الانتخابية الوطنية  ولجنة السجل المدني والانتخابي ولجنة المشاركة السياسية والتمويلية.

الاقتصاد

أ) ملخص للمؤشرات الاقتصادية الرئيسية، 2004

صافي الناتج المحلي

41،847،610 ( مليون بوليفار بحسب أسعار عام 1997)

صافي الناتج المحلي – معدل النمو السنوي:

17،3% 

صافي الناتج المحلي- بحسب نوع النشاط الاقتصادي( ملايين البوليفارات)

2004

كانون ثاني/أيلول الثلث الرابع الفصل الثاني عام نشاطات
30.687.704 11.159.906 21.796.740 41.847.610 دعم
5.319.231 1.718.038 3.485.918 7.037.269 نشاطات نفطية
22.895.196 8.479.625 16.470.708 31.374.821 نشاطات غير نفطية
223.638 78.230 160.866 301.868 معادن
5.314.612 1.925.014 3.799.378 7.239.626 صناعة
755.220 250.726 509.539 1.005.946 كهرباء وماء
1.598.471 586.289 1.176.751 2.184.760 بناء
2.545.902 999.927 1.935.897 3.545.829 تجارة وخدمات الصيانة
1.030.662 413.654 786.787 1.444.316 نقل وتخزين
968.332 312.512 642.145 1.280.844 اتصالات
710.274 272.349 518.658 982.623 مؤسسات تمويل وضمان
3.195.939 1.055.844 2.126.253 4.251.783 خدمات عقارية ومقاولات وأجار
1.610.981 624.247 1.174.538 2.235.228 خدمات مشتركة واجتماعية وفردية ومنتجات الخدمات الخاصة وغير رابحة
3.705.774 1.632.125 3.012.710 5.337.899 إنتاج الخدمات الحكومية العامة
2.007.456 623.382 1.186.058 2.630.838 بقية 1/
772.065 294.674 558.872 1.066.739 أقل:SIFMI 2/
2.473.277 962.243 1.840.114 3.435.520 ضرائب أخرى صافية حول المنتجات

 

الثلث الأول الثلث الثاني الفصل الأول الثلث الثالث نشاطات
9.763.618 10.287.252 20.050.870 10.636.834 دعم
1.771.813 1.779.538 3.551.351 1.767.880 نشاطات نفطية
7.213.295 7.690.818 14.904.113 7.991.083 نشاطات غير نفطية
69.415 71.587 141.002 82.636 معادن
1.640.436 1.799.812 3.440.248 1.874.364 صناعة
252.001 244.406 496.407 258.813 كهرباء وماء
452.475 555.534 1.008.009 590.462 بناء
774.591 835.341 1.609.932 935.970 تجارة وخدمات الصيانة
315.523 342.006 657.529 373.133 نقل وتخزين
314.605 324.094 638.699 329.633 اتصالات
222.876 241.089 463.965 246.309 مؤسسات تمويل وضمان
1.062.675 1.062.855 2.125.530 1.070.409 خدمات عقارية ومقاولات وأجار
513.700 546.990 1.060.690 550.291 خدمات مشتركة واجتماعية وفردية ومنتجات الخدمات الخاصة وغير رابحة
1.091.990 1.233.199 2.325.189 1.380.585 إنتاج الخدمات الحكومية العامة
750.713 694.067 1.444.780 562.676 بقية 1/
247.705 260.162 507.867 264.198 أقل:SIFMI 2/
778.510 816.896 1.595.406 877.871 ضرائب أخرى صافية حول المنتجات

السكان النشيطين اقتصاديا:

11،893،697 نسمة (كانون ثاني 2005)

نسبة العاطلين عن العمل:

15،5% (كانون ثاني 2005)

العملة:

بوليفار

سعر الصرف:

سعر الصرف ثابت على 3 آذار 2005، وسعر الصرف هو 2،144،60 بوليفار / دولار أمريكي للشراء، و2،150،00 بوليفار / دولار أمريكي للمبيع،

الاحتياطي من العملات الأجنبية:

البنك المركزي الفنزويلي: 24،035 مليون دولار أمريكي ( كانون ثاني 2005)

أموال الاستقرار الاقتصادي: 712 مليون دولار أمريكي،

الإجمالي: 24،747 مليون دولار أمريكي،

التضخم السنوي:

17،30% (2004)

الصناعات الرئيسية:

تكرير النفط والبتروكيماويات والصلب والألمنيوم والإسمنت ومواد البناء والصناعات النسيجية والجعة ومعالجة الأغذية وقطع الغيار للسيارات والاتصالات،

ب) القطاعات الاقتصادية الرئيسية في فنزويلا

الزراعة:

الزراعة تمثل 6،62% من صافي الناتج المحلي للبلد، في الأراضي الزراعية الفنزويلية يتم إنتاج أنواع متعددة من الخضار والتي تستخدم في الاستهلاك الداخلي وفي التصدير، وقد تم التمكن من إنتاج كميات هامة من الحبوب سنويا والمتمثلة بالذرة والأرز والشوفان، ومن الحبوب البقولية فلدينا إنتاج كميات كبيرة من الأنواع المختلفة من الفاصولياء، ولدينا إنتاج مهم جدا من الجذور والدرنات مثل: الجوكا والبطاطا وأوكومو والنيامي والبطاطا صغيرة الحجم، بالإضافة إلى كميات أقل من البطاطا الحلوى و المابوي، ومن منتجات النباتات النسيجية و الزيتية يبرز جوز الهند والنخيل الزيتي والقطن والسيسال وعباد الشمس والسمسم، ومن منتجات الفواكه يبرز إنتاج الموز فاكهة والموز الخاص بالطهو والبرتقال والأناناس والبطيخ الأحمر والمنغى والفاكهة اللبنية والافوكاتو والبطيخ الأصفر  وفواكه مدارية أخرى، والإنتاج الواسع للخضار كالثوم والباذنجان والبصل والخيار والفليفلة والشوندر السكري والملفوف والطماطم والجزر وغيرها، ومن أهمها ما ينتج في لارا وترهيو وميريدا، والمنتجات التجارية الأكثر أهمية هي: قصب السكر والقهوة والكاكاو والتبغ،

الماشية:

في السنوات الأخيرة تم الوصول إلى تحسن واضح في إنتاجية الأنواع المختلفة من الماشية، ومن أهمها الإدخال الكمي والنوعي لسلالات جديدة من الأبقار والخنازير والأغنام والماعز وأنواع أخرى تأقلمت مع الظروف المدارية لفنزويلا،

إن الماشية الخاصة بإنتاج اللحوم تتألف من الأنواع التالية: أبرا هام وسيبو وسانتا هيرتروديس، بينما الأبقار الخاصة بإنتاج الحليب تتألف من بين الأنواع الأكثر إنتاجا، ومن بينها: كارورا وباردو وسو يسو وهو لستن جرسي،       

أما الخنزير فهو منتشر بشكل كبير جدا بعدما ما تم إزاحة الأنواع المحلية بالأنواع الأكثر إنتاجا مثل: بولاند وجوركشاير ولاندراسيه وهيمبشاير وأنواع أخرى، لحومها تشكل مواد أولية للمعامل المصنعة للمعلبات والجامبون، وكذلك يوجد أيضا انتشار كبير لمجموعات القطعان المتنوعة والمحسنة من الأغنام والماعز في المناطق النصف جافة في فنزويلا، وهكذا بدأت الآن عملية إدخال جاموس الماء إلى المناطق الرطبة مثل مناطق أبوريه ودلتا الأورينوكو تعطي نتائج جيدة،

تربية الطيور:

قد تم دعم الانتشار الكبير و التحديث في تربية الطيور، وبالإضافة إلى استغلال لحومها وبيضها، فقد بدأ استغلالها في منتجات التصنيع والبيع في محلات اللحوم الخاصة، وبالمثل تم دعم التربية التقنية لديك الحبش وخصوصا في ولاية بارغاس،

صيد السمك:

اعتبارا من الجزء الثاني من القرن العشرين تم ترسيخ نشاطات صيد الأسماك وعلى وجه الخصوص سمك الطن وعمليات الصيد بالسحب للقريدس والجمبري، وتم إدخال الزراعة البحرية للقريدس والصدف وزراعة التروشا والزراعة المائية في المياه العذبة، إن الموارد السمكية القيمة في فنزويلا تشمل كمية متنوعة وواسعة من الحياة البحرية،  والأكثر أهمية هي صيد الجمبري ذات الحجم الكبير ويتبعها الطن والسردين، ومناطق الصيد الأكثر أهمية هي التي تتواجد خارج جزيرة مار غاريتا،

استغلال المناجم:

تتمتع الأراضي الوطنية بوجود أنواع كبيرة من الموارد المعدنية وغير معدنية، وبين مناجم المعادن لدينا: الألمنيوم والنيكل والحديد والذهب والفضة والتوتياء والزئبق وغيرها، والغير معدنية تتكون مما يلي: الكلس والمغنيزيوم و المنغنيز والألماس  والكاولين والفوسفات والرمال والملح والجبصين والبودرة وغيرها، وأكثر هذه الموارد تتواجد في مربع غويانا و على الأخص : الألمنيوم والحديد والكاولين والذهب والمنغنيز والألماس و الآجر، وفي مناطق أخرى في شمال البلاد يوجد مخزون كبير من الكربون والنحاس والنيكل والرمال وغيرها، هذه الموارد الطبيعية تشكل المصدر الرئيسي للصناعة الفنزويلية، 

النفط:

إن قطاع النفط يساهم وسطيا في 24،97% من صافي الناتج المحلي في بلدنا، و فنزويلا تملك  احتياطي نفطي هو الأكبر في النصف الشمالي من الكرة الأرضية وهذا الاحتياطي يمثل ما قدره نصف الاحتياطي النفطي في المنطقة تقريبا ويجعل لدى فنزويلا خامس احتياطي للنفط على مستوى العالم، وإذا جمعنا الاحتياطي النفطي الثقيل  الموجود في الشريط الأرضي في الأورينوكو فإن فنزويلا تصبح في الموقع الأول لاحتياطي النفط على الكرة الأرضية،

فنزويلا هو بلد يعتمد اقتصاده على استثمار النفط، وهي الصناعة التي تم تأميمها في عام 1976 وتمت إدارتها من قبل الشركة النفطية الفنزويلية (س، ا )، ومنذ عام 1996 تم اختبار الانفتاح النفطي باتفاقات الشراكة مع الشركات النفطية العالمية في اتحاد استراتيجي لتحريك النفط الثقيل في الشريط النفطي في الأورينوكو، وفي الاتفاقات العملية في الحقول التي كانت قبلا غير مستثمرة ، وفي اتفاقات الاستخراج التي تتقاسم المجازفة والأرباح في المناطق الجديدة، والتي وجدت النفط في المناطق البحرية توي- كارياكو وباريا في خليج فنزويلا والتي تم اكتشاف احتياطي نفطي فيها لم يستثمر حتى الآن،

PDVSA لديها طاقة إنتاجية من 3،700،000 برميل يوميا من النفط،  يتم استخراج أكثر من 2،600،000 برميل منها يوميا، وسيتم تصدير النسبة الكبرى منها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وأمريكا اللاتينية، وتعمل في فنزويلا ستة  مصافي تكرير من مختلف الاستطاعات وبالإضافة إلى ذلك عدة مصافي تعمل في الخارج،

البلد لديه أيضا موارد عظيمة من الغاز الطبيعي في سوليا وفي المنطقة الشمالية الشرقية، ويستمد المعقد الصناعي كريوهينيكو في الشرق أهمية كبرى والمكون من معمل لاستخراجه وآخر لتقسيمه، ويزيد احتياطي الغاز الطبيعي على 150 بليا ر قدم مكعب، والذي يضمن الإنتاج لمدة 83 عاما،

 النفط والغاز الطبيعي بالإضافة إلى حجر الفوسفات والملح والكبريت ومنتجات أخرى، يشكلون المواد الأولية للمعقد الصناعي البتر وكيماوي سوليا-تابلاسو، والمعقد الصناعي البتروكيماوي مورون في كارابوبو، والمعقد الصناعي البتروكيماوي خوسيه أنتونيو أنسواتيغي في خوسيه، وفيها يتم الإنتاج، باستخدام الرأس المال العام والمشترك والخاص الوطني والعالمي، وينتج كميات مهمة من السماد والمتفجرات والمنتجات الكيميائية الأساسية والبلاستيكية،

المصانع:

القطاع الصناعي يساهم في 13،67% من صافي الناتج المحلي في فنزويلا، ومن المصانع الرئيسية: تكرير النفط، والبتر وكيمياء، والصلب والألمنيوم والإسمنت ومواد البناء والنسيج و الجعة وتصنيع الأغذية والسماد والإطارات وقطع الغيار للسيارات والسيارات ووسائل الاتصالات والأغذية والمشروبات والنسيج والثياب والأحذية ومنتجات كيميائية وبلاستيكية،

يشغل الصلب و الألمنيوم موقع متقدم للمساهمة في التطور الاقتصادي الفنزويلي وذلك لأن البلد يتمتع بالشروط التنافسية الجيدة في مجال استخراج الحديد والألمنيوم ومن أجل تحويلها إلى مواد أولية أساسية  بفضل الدعم من الموارد المائية الكهربائية والكربونية والكلسية والرمال السيليكونية والماء والغاز الطبيعي، وتتضاعف قيمها بسبب سهولة الوصول إليها جغرافيا عبر الممر المائي في الأورينوكو،

إن معدن الحديد الهام يستخدم في تطوير المصانع في البلد، يتم إنتاج السيليكونات الحديدية والسيليسيوم المعدني والمخصص بشكل كبير إلى التصدير بالإضافة إلى القضبان الحديدية، يتم استخراج الباوكسيتا لكي يتم لاحقا تحويلها إلى ألمنيوم وإلى أنو دوس، اللتين تشكلان المادة الأولية للشركات المنتجة للألمنيوم،

السياحة:

حسب المعلومات المقدمة من نائب وزير السياحة، إن الاستهلاك السياحي الكامل لعام 2003 كان 3،687،5 مليون دولار أمريكي، وبنسبة مئوية للمشاركة في صافي الناتج المحلي بقيمة 5،99%،

فنزويلا تتقدم دول منطقة الكاريبي كأحد المقاصد السياحية الرئيسية ولديها قدرة كبيرة على التطور وذلك لأنها تملك إمكانيات واسعة من الأماكن الطبيعية  لتمتعها بمواقع جغرافية متنوعة  والتي تسمح لها بتنظيم منتجات سياحية تمزج بين السهول والشواطىء والغابات و الجبال، هذا بالإضافة إلى الثروة الثقافية والتي يتم التعبير عنها بعدة مظاهر ثقافية وفنية وفكرية، البلد يملك أيضا بنية تحتية متينة للخدمات  بما يهيئه  بقدر كافي للتطور السياحي، والذي يسهل وصول وإقامة الزائر، ومنها خمسة مطارات بتسهيلات في استقبال الرحلات الجوية العالمية، وشبكة واسعة من الطرق وسلسلة فنادق مؤلفة من 400 فندق سياحي بدرجات مختلفة و1600 مكان أقامة من النوع موتيل وأماكن نزول واستراحات، وهو عدد محدود ولا يكفي الحاجة المتزايدة للسياحة العالمية، وفي هذا المجال الحكومة الفنزويلية تدعم السياسات التي تسمح بالاستثمار الوطني والأجنبي في المشاريع السياحية والتطور في مجال الفنادق ، بما يسمح بتوسيع هذا العرض،

وبموازاة التطور السياحي الفندقي فقد زادت النشاطات السياحية المرتبطة بالتمتع بالتنوع البيئي في أراضينا، وهكذا فإن سياحة المغامرات وجدت مكان لتطويرها في الغابات الأورونوكية، وفي السلاسل الجبلية الآندينة وفي الأنهار الغزيرة والسهول الواسعة وفي المساحات الشاسعة للحدائق الوطنية والتي تشكل أكثر بقليل من 15% من مساحة الأراضي والمغارات المتعددة والأعماق المرجانية في الجزر والتي تشارك أيضا في التطور السياحي للمغامرات والعلم، وبالمثل إن الحياة الديناميكية المتنوعة في كرا كاس والثروة الوطنية للمدن الأخرى والقرى والتي تشكل مع التنوع الكبير في المظاهر الثقافية التقليدية الظروف المهيأة للسياحة الثقافية،  

الطاقة الكهربائية:

فنزويلا هي إحدى الدول التي يوجد فيها أعلى نسبة للمناطق التي تصلها الطاقة الكهربائية على مستوى أمريكا اللاتينية، فأكثر من 94% من مناطقها السكنية تصلها الكهرباء، وهذا نتيجة الجهد الكبير الذي بذلته الحكومة الفنزويلية بمشاركة هامة للشركات الخاصة، وفي هذين المجالين إن القرارات السياسية تمليها وزارة الطاقة والمناجم، وهو الجهاز الأعلى في مجال الطاقة على المستوى الوطني، من خلال إدارته للكهرباء،

القسم الأكبر من الكهرباء في فنزويلا ينتج عن نظام توليد الطاقة باستخدام قوة الماء، وخصوصا في بحيرة غوري على نهر كاروني،

ت) القوانين التي تنظم الاستثمار:

إن دستور الجمهورية الفنزويلية البوليفارية يعتبر استثمار رؤوس الأموال الخاصة كوسيلة موجهة إلى التطور المتناغم للاقتصاد الوطني، وفنزويلا كعضو في الاتحاد الانديني وبحسب المادة 27 من معاهدة كارتاهينا، قبلت بأن يتمتع رأس المال الأجنبي بنفس الحقوق وعليه نفس الواجبات التي تنطبق على رأس المال الوطني، ما عدا بعض القيود المحدودة الموجودة في التنظيم القضائي للبلد،

إن المباديء الرئيسية للاستثمارات الأجنبية هي: الاتفاق الوطني، الذي يضمن نفس المعاملة للمستثمر الأجنبي والوطني من قبل السلطات الشعبية،

الشمولية، يسمح بالاستثمار الأجنبي في جميع قطاعات الاقتصاد الوطني، ما عدا قطاع التلفزيون و الراديو والصحافة باللغة الأسبانية، وأيضا في الخدمات المهنية التي تنظم ممارستها القوانين الوطنية،

لا رخصة، وتعني أنه بشكل عام لا يطلب رخصة من الجهة الإدارية للقيام بالاستثمارات الأجنبية في فنزويلا، ما عدا ما جاء في القانون العضوي للأمن والدفاع،

حرية إرسال المنتجات والرأس مال، يسمح للمستثمرين بإرسال للخارج ناتج بيع أسهمهم وحصصهم وحقوقهم والفوائد الناتجة عن تخفض رأس المال أو إغلاق الشركة، وبالمثل يسمح للشركات الأجنبية المقيمة في فنزيلا بإخراج أرباحها في نهاية الاستثمار،

حرية الحصول على التمويل الوطني و الأجنبي، لن تمارس على المستثمرين أية تقنينات في حالة طلب التمويل الداخلي أو الخارجي،

الاستفادة من برنامج التحرير، إن الشركات الأجنبية يمكنها المشاركة في برنامج تحرير الجماعات الأندينة وهكذا يمكنها القيام بالتصدير في هذا الجزء و بنفس الشروط التي تتمتع بها الشركات المحلية،

إن الاستثمارات الأجنبية يمكنها أن تقوم بعملها في أشكال متنوعة و كل واحد منها يتم تنظيمه فرديا، وأنواع الاستثمارات الأجنبية هي:

            استثمارات أجنبية مباشرة

            استثمارات وطنية

            استثمارات محلية،

الاتجاهات الكبيرة للاستثمارات الأجنبية: وهو الجهاز الوطني الذي يراقب تطبيق  القوانين المتعلقة بالاستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلى ذلك يوجد بعض القطاعات والتي تدخل في تشكيلها جهات أخرى لتطبيق القوانين المتعلقة بهذه الاستثمارات، وهي: الجهاز المصرفي وجهاز الضمان ووزير الطاقة والمناجم والمكتب الوطني للقروض الشعبية في وزارة التمويل،

يجب تسجيل جميع الاستثمارات، عند إقامة الاستثمار المباشر، يجب على المستثمر أن يسجل شركته في الجهاز المصرفي، خلال 60 يوما التي تلي تسجيل الشركة في السجل التجاري،

يتم التعامل مع الاستثمارات الأجنبية في مجال النفط ومعدن الحديد والبنوك والضمانات بحسب التشريعات والقوانين المتعلقة بها،

أنماط الاستثمارات المشتركة في فنزويلا:

يوجد في فنزويلا أنماط مختلفة من الجمعيات التجارية والمدنية، والتي يتم التعامل معها بحسب الاتفاق بين أطرافها وبحسب مواد القانون التجاري والمدني، وهي تصنف كما يلي:

الجمعيات ذات الاسم الجماعي،

الجمعيات التي تمول المشاريع المعفاة من الضرائب،

الجمعيات مجهولة الهوية،

الجمعيات ذات المسؤولية المحدودة

الشركات المحدودة،

بحسب القانون التجاري الفنزويلي تعتبر شركات أجنبية: جميع الشركات المقيمة في الخارج والتي تعمل أو تتاجر أو تصنع  بشكل أساسي في داخل أو خارج فنزويلا، و هذه الشركات يمكنها التقيد بإحدى الأشكال التجارية التالية:

تشكيل شركة بأشخاص شرعية خاصة أو مستقلة عن البيت الأم

·        إيجاد شركة للمعونة

·        بناء فرع

·        بيوت التمثيل

·        عقود الإرسال التكنولوجية وإجازات حول التراخيص والعلامات التجارية،

   

القطاعات الأكثر جاذبية للاستثمارات الأجنبية في فنزويلا

قطاع الاتصالات وتكنولوجية المعلومات:

·        عرض عام لتعيين طيف الراديو الكهربائي،

·        إجازة للهاتف الوطني والعالمي، بالمساواة مع الهاتف الثابت المحلي،

·        تلفزيون عن طريق الاشتراك،

·        خدمة الانترنت،

·        عرض عام للجيل الثالث من الهاتف المحمول،

·        مشروع الخدمات العالمية،

·        نيت وورك أكسس بوينت،

·        مركز التطوير والبحوث،

قطاع الغاز:

·        القاعدة الدلتية،

·        مشروع هوسيه 250،

·         مشروع غاز أناكو،

·        مشروع خط الغاز لا غواهيرة،

·        مشروع إيكو،

·        مشروع الجنرال سوكريه والقاعدة الدلتية ( كوستا أفويرا)،

·        التصريح لأقسام أخرى من  كوستا أفويرا: خليج فنزويلا وفالكون وساحل باريا،

قطاع المناجم:

·        البحث واستغلال الاحتياطي من موارد المناجم مثل الكربون والنيكل،

·        توسيع البنية التحتية للنقل والتوزيع،

·        زيادة الطاقة الإنتاجية من الألمنيوم والحديد والاسمنت،

·        التحديث التكنولوجي والبيئي لنظام انتاج الألمنيوم،

قطاع البنى التحتية:

·        الأفضلية لعملية نظام السكك الحديدية في المنطقة الوسطى: الجزء كرا كاس – توي ميديو،

·        بناء المقطع إنكروسيهادا – توي ميديو و إنكروسيهادا – سان هوان دي لوس مورّوس من نظام السكك الحديدية في المنطقة الوسطى،

·        تحضير الدراسات لإمكانية إقامة الجزيء ياراكال – كورو – بونتو فيهو،

·        دراسة إمكانية إقامة الجزيء أكاريغوا – بارينا إلبينيال،

·         دراسة إمكانية إقامة الجزيء بويرتو أورداس – ماتورين،

·        دراسة إمكانية إقامة الجزيء لا فريا – إنكونترادوس،

·        مرفأ كربوني للمياه العميقة في سوليا،

·        أوتوستراد الأورينته،

·        كرا كاس – لوس تيكس – تاسون،

·        ضمن إطار مبادرة التكامل الإقليمي لأمريكا الجنوبية:

مرفأ للمياه العميقة في سوكري

نظام سكة حديد للجزيء مرفأ أورداس – ماتورين – المرفأ في الشمال الشرقي للبلاد ( سوكري)،

طريق بوشينشي ( فنزويلا ) – جورج تاون (غوايانا)،

قطاع الكهرباء:

·        تقوية التوليد

·        التوليد عن طريق المياه

·        التوليد الحراري

·        التوصيل

·        توزيع/ تجارة

قطاع السياحة:

·        القسم المتعلق بالشمس والشاطئ

·        القسم المتعلق بالمغامرة والطبيعة

·        قسم الرحلات والتجارة

التجارة الخارجية
أ‌)    السياسة التجارية في فنزويلا

في المرحلة 2001 – 2007 سيتم إقامة قواعد لنموذج إنتاجي يكون قادرا على إيجاد نمو متكامل ودفع التنوع الإنتاجي والوصول إلى التنافس العالمي في إطار الاستقرار الاقتصادي الكبير والذي يسهل الدخول العميق والمتنوع في التجارة العالمية،

إن الاستدامة في النمو الاقتصادي – الاجتماعي يتطلب إضافة على محرك التطور الذي حاليا يتركز في إنتاج النفط، أنواع جديدة من الإنتاج الزراعي والصناعي والخدمات والتي يمكنها أن تخلق تيار راسخ من الصادرات إلى الأسواق العالمية، في أوقاتها المطلوبة، إن هذا التوسع الاقتصادي يجب أن يتركز في القطاعات الأكثر تنافسية وبنفس الوقت يجب أن يتنوع بشكل كبير،

الهدف العام:

في إطار مبدأنا الدستوري في تكامل أمريكا اللاتينية والكاريبي والتعاون جنوب – جنوب والتجارة العادلة، فإن المشروع الاستراتيجي للتجارة الخارجية يهدف إلى الترويج وسهولة ودعم دخول فنزويلا في الاقتصاد العالمي وهكذا إيجاد قاعدة للتطور الاقتصادي الوطني،

الأهداف الخاصة:

1-     تقوية الإطار القانوني والدستوري لدعم الصادرات الغير تقليدية،

2-     تشجيع التطور للقطاعات والمناطق الجغرافية التي لها الأفضلية من قبل الإدارة الوطنية وبطاقة تصدير كبيرة،

3-      التوسيع المستمر لعدد الPYMES المصدرة،

4-   الزيادة المستمرة للأسواق الجديدة التي تستقبل الصادرات الفنزويلية والمساهمة في تحسين الميزان التجاري للقطاعات ذات الطاقة التصديرية للمنتجات والخدمات الغير تقليدية،

5-     تعميق الاتفاقات CAN-MERCOSUR  بهدف إيجاد موقع اقتصادي أمريكي جنوبي،

6-     إتمام انضمام فنزويلا كعضو في MERCOSUR ،

7-     تشجيع التبادل التجاري والتحالفات العالمية في إطار التعاون جنوب – جنوب وشرق – جنوب،

سياسات الترويج للصادرات:

تطوير الإطار القانوني والدستوري المناسب لنشاطات التصدير

-         إقامة اللجنة الوطنية للتجارة الخارجية

-          إيجاد قانون للمصدرين

       تحديد هوية وتنويع المعروض من المنتجات والخدمات الخاصة بالتصدير، بالإضافة إلى التعريف وتحسين المنافسة للقطاعات الإنتاجية الاستراتيجية،

        إقليمية نشاطات التصدير ، وتمويل فعّال للمواد الخام – بنك الاستهلاك

تشجيع وزيادة الاستثمار الوطني والأجنبي للزيادة المباشرة والغير مباشرة للصادرات

-         ترويج الاستثمارات( مناطق حرّة)

-          الترويج للتجارة الحرّة

-          جذب الاستثمارات للشركات المتخصصة بقطاعات البنى التحتية والتي تمنح تسهيلات لوسائط النقل والتكنولوجية

تطوير ثقافة التصدير، ترويج ثقافة التصدير

-         تأهيل

ترويج الصادرات ، النباهة في الأسواق

-         تحديد الأجهزة المناسبة للترويج للعروض المقبلة للتصدير في الأسواق المستقبلة لها،

الاستفادة التامة من عمل الحكومة في إيجاد الشروط المناسبة لتطوير نشاطات التصدير، التمويل للصادرات:

-         تسهيلات وتلائم إعطاء الحوافز للصادرات

-          نافذة للمصدّر

-          نافذة للمستثمر

تخفيض الفقر من خلال الصادرات وذلك بإدخال الجماعات الفقيرة في السوق العالمي،

ب‌)  ملخص المؤشرات الأساسية للتجارة الخارجية

الحجم الكامل للصادرات الفنزويلية

36،294 مليون دولار أمريكي ( 2004)

المتبدلات السنوية مقارنة مع 2003 ،

41،80%

صادرات النفط ومشتقاته (2004):

 29،382 دولار أمريكي(81% من كامل الصادرات)

الصادرات الغير تقليدية (2004):

6،807 دولار أمريكي (19% من كامل الصادرات)

المنتجات الرئيسية المكونة للصادرات

النفط ومشتقاته والمنتجات الحديدية والألمنيوم والكحول ومشتقاته الهالوجينية ومركبات السلفات والنترات والمشبعة بالنترات،

الشركاء التجاريين الرئيسيين للصادرات

الولايات المتحدة الأمريكية وكولومبيا والمكسيك والإكوادور وإيطاليا والدول المنخفضة والبيرو والجمهورية الدومينيكية والبرازيل وتشيلي،

الصادرات الفنزويلية الكاملة

15،284 مليون دولار أمريكي (2004)

المنتجات الرئيسية التي تكون الواردات

        الأدوية والسيارات ومواد النقل والمواد الإلكترونية وخصوصا أجهزة البث الهاتفية والتلغرافية وأجهزة بث

        الراديو والتلفزيون والمنتجات الكيميائية والورق،

        الشركاء التجاريين الرئيسيين للواردات

        الولايات المتحدة الأمريكية وكولومبيا والبرازيل واليابان وألمانيا والمكسيك وإيطاليا وفرنسا والإكوادور،

ت‌) الاتفاقات التجارية

إن الجمهورية الفنزويلية البوليفارية هي عضو نشيط في اتحاد الدول الاندينية، وفي مجموعة الثلاثة، وفي الجمعية الأمريكية اللاتينية للتكامل، وفي  CAN-MERCOSUR وتتمتع بتسهيلات جمركية من الدول المتطورة من خلال النظام العام للأفضليات،

جمعية الدول الاندينية -  CAN :

وهو اتفاق لإقامة منطقة للتجارة الحرة، تم التوقيع عليه من قبل كولومبيا والإكوادور وفنزويلا- والبيرو وفنزويلا،

هذه الجمعية تعمل كمنطقة للتجارة الحرة بين أعضائها، وهذا يعني أن تبادل المنتجات ذات المنشأ في كل واحدة من هذه الدول المشكلة للجمعية يتم دون أية تقنينات ودون أية ضرائب،

تاريخ الإنشاء: 12/05/1987 ،

الدول الأعضاء: كولومبيا والإكوادور وفنزويلا -والبيرو وفنزويلا،

مجموعة الثلاثة G-3  :

وهي اتفاقية للتجارة الحرة وتتضمن برنامج تخفيضات جمركية طويلة الأمد وأوتوماتيكية ( تخفيض الضرائب بنسبة 10% سنوية)، والتي يجب أن تؤدي إلى منطقة تجارة حرّة في العام 2005 لجميع أعضائها،

وبالإضافة إلى المسائل التجارية البحتة فإن الاتفاقية تتضمن قوانين وتشريعات حول الاستثمار والخدمات والملكية الفكرية والمشتريات الحكومية،

الدول الأعضاء: كولومبيا والمكسيك وفنزويلا،

تاريخ الإنشاء: 13/06/1994

الجمعية الأمريكية اللاتينية للتكامل – ALADI:

وتهيئ هذه الجمعية لإنشاء منطقة للمسائل الاقتصادية في الإقليم، بهدف الوصول إلى سوق أمريكية لاتينية مشتركة وبشكل متدرج وتقدمي،

الدول الأعضاء: الأرجنتين وفنزويلا و البرازيل وتشيلي وكولومبيا وكوبا والإكوادور والمكسيك وباراغواي والبيرو والاوروغواي وفنزويلا،

تاريخ الإنشاء: 12/08/1982 ( اتفاقية مونتيفيديو 1980)،

اتفاقية التكامل الاقتصادي والتي أقيمت بين حكومات الدول المكونة لميركوسور مع كولومبيا والإكوادور وفنزويلا والدول المكونة لجمعية الدول الاندينية - CAN

هذا الاتفاق يهدف إلى إيجاد منطقة اقتصادية موسعة والتي تساهم في تسهيل التحرك الحر للمنتجات والخدمات والاستخدام الواسع للعوامل الإنتاجية في ظروف المنافسة، والى تشكيل منطقة تجارة حرة من خلال التوسع والتنوع في التبادل التجاري والى إزالة المعوقات والتقنينات وكل ما يضر التجارة المتبادلة، والوصول إلى التطور المتناغم في المنطقة آخذين بعين الاعتبار الاختلاف بين دولها، والى دفع التطور واستخدام البنى التحتية والتي تسمح بخفض التكاليف وبالتالي ترفع من القدرة التنافسية، والى الترويج ودفع الاستثمارات والتكامل والتعاون الاقتصادي والطاقة والعلمية والتكنولوجية،

هذا الاتفاق يضيف التسهيلات الجمركية والمتفق عليها مسبقا بين الجهات الموقعة في الاتفاقات المحدودة والإقليمية في إطار ALADI ،

تاريخ الإنشاء: 16/12/2003،

الاتفاق حول التجارة والاستثمارات بين فنزويلا وجمعية الكاريبي – CARICOM

والذي تم الإعلان عنه من خلال قرار وزارة العلاقات الخارجية والتي تم نشرها في الجريدة الرسمية رقم 4508 يوم 30 كانون أول عام 1992 ، ومن خلال هذا الاتفاق فإن المنتجات ذات المنشأ في دول CARICOM  تتبع برنامج التحرير التالي:

ملحق 1،- قائمة بالمنتجات القادمة من CARICOM والتي ستدخل إلى فنزويلا والمعفية من دفع الضرائب الجمركية، ولكن تخضع إلى النظام القانوني المناسب،

ملحق 2،- إن المنتجات المشمولة في هذا الملحق، تخضع لتخفيضات متدرجة للضرائب اعتبارا من 1 كانون ثاني من عام 1993 حتى 1 كانون ثاني من عام 1996 عندما يطبق نظام خال من الضرائب الجمركية،

ملحق 3،- يحتوي على قائمة الاستثناءات التي تطبقها فنزويلا على المنتجات القادمة من CARICOM  ، هذا يعني أنها لا تتمتع بالفوائد المحددة للمنتجات المشمولة في الملحقات الأخرى،

الاتفاقات مع أمريكا الوسطى:

وهي الاتفاقات الجزئية والمقامة بين فنزويلا وجمهورية السلفادور ونيكاراغوا وغواتيمالا والهندوراس وكوستاريكا،

الاتفاقات الجزئية الأخرى:

وهي المقامة بين فنزويلا وكوبا ، وفنزويلا وترينيداد وتوباغو، وفنزويلا مع غويانا،

الأنظمة العامة للأفضليات :

وهي عبارة عن نموذج تروج له الدول المتطورة ومن خلاله هذه الدول تقدم اعتبارات تجارية ( كاملة أو جزئية) للدول الأقل تطورا،

وهذه الأنظمة تسمح للدول على طريق التطور بالتصدير إلى الدول المتطورة من خلال حقوق الأفضلية، وهذه يتم منحها فقط عندما تقوم الدول المستفيدة بتنفيذ الاتفاقات العالمية حول حماية البيئة  واتفاقات منع تشغيل الأطفال أو الأعمال الإجبارية بالإضافة إلى مكافحة تهريب المخدرات واتفاقيات أخرى، الأنظمة الرئيسية العامة للأفضليات هي: الأوروبية وأنظمة الافضليات للولايات المتحدة الأمريكية ولليابان،

ث‌)  نظم التجارة الخارجية

الأوراق الأساسية المطلوبة للقيام بالتصدير في فنزويلا

·        شهادة جمركية

·        فاتورة تجارية نهائية

·        نسخة عن خبرة في الشحن في المجال الجوي وفي المجال الوكالة بحسب الحالة

·        المطلوبة قانونيا لهذه الأهداف بحسب نوع المنتج،

·        استمارة بنيّة التصدير،

الأوراق الأساسية المطلوبة للقيام بالاستيراد في فنزويلا

·        شهادة جمركية

·        فاتورة تجارية نهائية

·        نسخة أصلية عن خبرة في الشحن في المجال الجوي وفي المجال الوكالة بحسب الحالة

·        المطلوبة قانونيا لهذه الأهداف بحسب نوع المنتج،

النظام القانوني – حواجز لأجل – الضرائب

في فنزويلا النظام القانوني المطبق على المستوردات من المنتجات ينطبق على التشريعات التالية:

-         النظام القانوني 1  مستوردات ممنوعة

-         النظام القانوني 2  مستوردات مخولة للإدارة الوطنية

-         النظام القانوني 3  تصريح  من وزارة الصحة والتطور الاجتماعي

-         النظام القانوني 4   تصريح  من وزارة الإنتاج والتجارة

-         النظام القانوني 5  شهادة صحية من دولة المنشأ

-         النظام القانوني 6  تصريح  صحي من وزارة الزراعة والأراضي

-         النظام القانوني 7  تصريح  من وزارة الدفاع

-         النظام القانوني 8 تصريح   من وزارة المالية

-         النظام القانوني 9 تصريح  من وزارة الداخلية والعدل

-         النظام القانوني 10 تصريح من وزارة البيئة والموارد الطبيعية

      النظام الضرائبي

     حقوق الرسوم الجمركية:

1-     رسم جمركي

بحسب القرار 507 للجنة الجمعية الاندينية، قامت فنزويلا بتحديد الرسم الجمركي للواردات ليتوافق مع النص الوحيد للناندينا، وهي التسمية الجمركية المشتركة والمستخدمة من قبل الدول الأعضاء في جمعية الدول الاندينية ( CAN  )،

المنتجات الموردة ستكون مسجلة بحسب الاتفاق الجمركي بحقوق أدفالوريم، ومختلط( أدفالوريم و محدد)، معدل الأدفالوريم المفروض يكون بين 5% و 20%،

2-     نسبة عن التخزين

إن زبائن المخازن والباحات وما تبقى من المواقع المنتمية إلى الجمارك ومن تاريخ انتهاء المدة القانونية المحددة (5 أيام) ، سيدفعون نسبة شهرية بين 2% و20% بحسب عدد الأيام التي تمضي فيها المنتجات في هذه المخازن،

3،- نسبة عن الخدمات الجمركية

1% عن المنتجات التي تدخل عن طريق البحر أو الجو أو عن طريق البر،

2% عن المنتجات التي تدخل عن طريق البريد،

الضرائب الداخلية 

  الضرائب الأساسية الموجودة في البلد هي: ضرائب على الأجر(ISLR)، ضرائب على القيمة المضافة ( IVA)، ضريبة على الأسهم التجارية، ضريبة على السلفة البنكية، ضريبة على إنتاج واستيراد الكحول الاتيلي ومواد كحولية، ضريبة على السجائر والتبغ وعلى قصاصات التدخين الموجهة إلى الاستهلاك المحلي، بالإضافة إلى ضرائب الإرث والتبرعات، ضرائب على الأجر الوطني للكبريت، ضريبة البلدية على المصانع والتجارة، هذا بالإضافة إلى الضرائب على العينات القضائية( INCE ، التوقف الإجباري عن العمل، السياسة السكانية، معاشات التقاعد ، وأخرى )، وهي خصومات على العمال والمستخدمين والتي يجب على التجار دفعها إلى الأجهزة المختصة التي تجبي هذه الاستحقاقات،

1،- ضريبة القيمة المضافة

وهي الضريبة التي تفرض على مبيعات الممتلكات وعلى تقديم الخدمات وعلى استيراد المواد ويطبق في جميع أراضي الدولة ويجب على جميع الأشخاص الطبيعية والشرعية أن تدفعها، وكمية الضريبة هي 16%،

2،- ضريبة على الأجر

تفرض على الأشخاص الطبيعية والشرعية على جميع الأرباح الناتجة عن القيام بأي نشاط اقتصادي أو من الحصول على ميزات، إن التعريفة المطبقة على الأشخاص الشرعية تتفاوت بين 15% و 34%،

3،- ضريبة على الأسهم،

وهي ضريبة مباشرة للخزانة يدفعها سنويا كل الأشخاص الشرعيين والطبيعيين التجار والمتعلقة بضريبة الأجر عن قيم الملموسة و الغير ملموسة عن ممتلكاتهم الموجودة في البلاد والتي تدخل في عملية الإنتاج التي تؤدي إلى الغناء الذي يأتي من النشاطات التجارية والصناعية أو استثمار المناجم والنفط والنشاطات المشتركة، والنسبة المطبقة عليها هي 1% سنويا،

4،- ضريبة على الدين للبنك،

وهي فريضة على 0،5% من الدين وودائع المعاشات والموضوعة في حسابات جارية أو حسابات توفير أو أي شكل من أشكال الأدوات المالية والمقامة في البنوك أو المؤسسات المالية،

5،- ضريبة على المنتجات والمستوردات من الكحول الاتيلي والمشتقات الكحولية، وهذه الضريبة هي بين 8،5% و 10% سنويا،

6،- ضريبة على السجائر والتبغ والقصاصات التبغية المعدة للتدخين والاستهلاك في البلاد،

التعريفة هي 50% من قيمة المبيع للمستهلك للسجائر المستوردة وذات الإنتاج المحلي و بنسبة 35% للتبغ وقصاصات التدخين،

القوانين التقنية والنوعية

قوانين حول التقنية ورقابة النوعية: وهذا القانون يحدد الإجراءات المتعلقة بتسوية والحصول على شهادة والتحكم بالنوعية في المناطق التالية: تصنيع وتبادل الممتلكات وتقديم الخدمات وإدخال وتوزيع واستهلاك البضائع المستوردة وأيضا تصدير المنتجات وتقديم الخدمات المحلية، الحكومة تتخذ من القوانين COVENIN كمقياس لرقابة النوعية، وفي حلة عدم وجودها يتم اتخاذ إجراءات مماثلة للتأكد من نوعية المنتجات والخدمات، ويتم إعطاء الماركة NORVEN للمنتجات التي تطبق الإجراءات المذكورة سابقا، والمتمثلة برمز مميز والذي يضمن أن تكون المنتجات مطابقة للشروط المطلوبة في النوعية من قبل الأجهزة المؤهلة،

الخدمة المستقلة الوطنية للتسوية وللنوعية وللقياس وللقوانين التقنية ( SINCAMER) وهو جهاز مستقل وظيفيا وماليا وإداريا وتنظيميا وله طبيعة تقنية خاصة وهو ملحق بوزارة الصناعات الخفيفة والتجارة ( MILCO)، ويتكفل بتطبيق قوانين النظام الوطني للنوعية بالإضافة إلى تطبيق القدرات والمنافسات المتعلقة بالتنفيذ الكامل للسياسات النوعية المحددة من قبل MPC من التأكد من تنفيذ ما تم تحديده في قانون النظام الوطني للنوعية وقانون القياسات،

أن إدارة إجراءات SENCAMER هي المخولة بإدارة النظام الوطني للاعتماد وذلك بالتوافق مع القوانين الفنزويلية COVENIN المطابقة مع القوانين التي تم إقرارها من قبل الجهاز العالمي للتسوية(ISO)،

فوندونورما: وهي جمعية مدنية لا تهدف للربح ولها شخصية شرعية وإرث خاص وتم تأسيسها في أيلول من عام 1973 من أجل دفع نشاطات التسوية والمصادقة على النوعية بهدف تشجيع التنافس في القطاع الإنتاجي الفنزويلي،

وتحت هذه التوجيهات يتم تنسيق إنجاز القوانين الفنزويلية COVENIN بالدعم من القطاعين العام والخاص، تصدر شهادات نوعية في أنظمة إدارات الشركات بالإضافة إلى نوعية المنتجات والخدمات باستخدام أدوات ذات قيمة عالمية كالشهادة ISO 9000 و 14000، والماركة NORVEN، والماركة FONDONORMA للتناسق وCERTIVEN والخاتم FONDONORMA للخدمات، وتم وضع المركز الوحيد للسجلات والمعلومات في البلد تحت تصرفها وهو مركز مختص في مواضيع التنسيق وإصدار الشهادات للنوعية ويدعم تكوين الموارد الإنسانية ببرامج تأهيلية في مجال إدارة النوعية،

قوانين وتحديد اللصاقات

الأحذية والأقمشة

جميع الأحذية الوطنية والمستوردة يجب أن يتم الحفر عليها مباشرة أو باستخدام اللصاقة معلومات باللغة الأسبانية محددا الاسم والسبب الاجتماعي للمصنع المحلي أو الأجنبي، وأيضا يجب أن يشمل الماركة التجارية      ( صناعة فنزويلا) أو صناعة البلد المنتج، وقياس الأحذية وتركيبها ورقم RIF ورقم التسجيل للصانع الوطني أو المصدر، وفي حالة الأقمشة فيجب أن تظهر نفس المعلومات مع إضافة تعليمات الغسيل، ويجب القيام بوضع اللصاقة خلال عملية تصنيع القطعة من خلال الطباعة المباشرة أو بوضع لصاقة، وهنا يجب توضيح التركيبة النسيجية للقطعة وإذا كانت مصنوعة من مواد متجددة أو خليط أو من ألياف جديدة، وإذا جاءت القطع بداخل صناديق محكمة الإغلاق ولا يمكن فتحها فيجب تحديد نوع المنتج و الكمية الموجودة على القسم الخارجي من الصندوق، وفقط يمكن إدخال المنتجات التي تطبق هذه الشروط إلى الأراضي الفنزويلية،

الملكية الفكرية

الخدمة الذاتية للملكية الفكرية ( SAPI)، التابع لوزارة الصناعات الخفيفة والتجارة، المكلف بإدارة النظام الفنزويلي للملكية الفكرية والذي يبرز فيه الالتزام بالحقوق الفكرية في المجالات: التكنولوجية: حقوق الاختراع للنماذج ذات الفائدة وتسجيل التصميم الصناعي والدوائر الكاملة وشهادات الحصول على الأنسجة والأنواع النباتية، التجارية: ماركات المنتجات والخدمات  وماركات جماعية وماركات الشهادات والأسماء التجارية والمسميات للمنشأ والتراخيص ذات الاستخدامات للمسميات ذات المنشأ، الأدبي والعلمي والفني: حقوق المؤلف،

القانون الغذائي

 في فنزويلا ، القانون الغذائي  يتم تمثيله من قبل لجنة وطنية دائمة والتي تتكفل بفحص القوانين وبتنسيق الأجهزة المختصة بحماية صحة المستهلكين بالإضافة إلى تسهيل تجارة المواد الغذائية والتأكد من تطبيق الممارسات المتناسقة المتعلقة بالمنتجات الغذائية للاستهلاك الكبير، وهذه اللجنة الوطنية تم إنشاؤها رسميا في 11 حزيران عام 2001، في الجريدة الرسمية للجمهورية الفنزويلية البوليفارية رقم 37،237، 

القانون الغذائي هو جهاز وطني يؤيد متابعة تطبيق الإجراءات الخاصة بالنوعية والنظافة وصلاحية المواد الغذائية والتي تضبط العمليات الإنتاجية والزراعية الصناعية والتجارية والاستهلاك داخل البلاد، ومن هنا أهميتها لدفع هذه الاجتماعات للمساهمة في تطور فنزويلا في المجال الغذائي،

ج) الإجراءات المنظمة للتمويل  في عمليات التجارة الخارجية،

التحكم بالصرف، في فنزويلا يوجد التحكم بالصرف المقرر من خلال الاتفاق الصرفي رقم 1، والذي تم التوقيع عليه ونشره في الجديدة الرسمية عدد 37،625 في 5 من شباط 2003، وبهذا الشكل تقوم الحكومة بالتدخل مباشرة في سوق الأموال الأجنبية متحكما بدخول وخروج رأس المال، وهذا القرار بني على قانون البنك المركزي الفنزويلي ( BCV )  والذي يعطي الصلاحيات لهذا الجهاز مع السلطة الوطنية لإملاء الإجراءات التي تسمح بحماية الاحتياطي العالمي والتحكم المناسب للأسواق المالية والتمويلية،

ح)الميزان التجاري بين فنزويلا والعالم، لعام 2004،

       الميزان التجاري بين فنزويلا والعالم

1995- 2004-/1

( ملايين الدولارات)

 

1995

1996

1997

1998

1999

2000

2001

2002

2003

2004

إجمالي الصادرات

18،763

34،767

21،280

15،710

17،671

28،323

22،664

26،755

25،595

36،294

النفط ومشتقاته

14،261

30،271

16،541

10،736

13،808

22،220

16،838

19،738

20،236

29،382

معدن الحديد

155

159

142

146

95

93

67

90

77

104

الغير تقليدية

4،348

4،337

4،597

4،828

3،768

6،010

5،758

6،926

5،282

6،807

إجمالي الواردات

10،318

8،495

13،515

13،594

13،962

16،699

16،435

10،661

8،335

15،284

التبادل التجاري

29،081

43،263

34،795

29،304

31،634

45،022

39،098

37،416

33،929

51،578

الرصيد

8،445

26،272

7،765

2،115

3،709

11،624

6،229

16،094

17،260

21،010

خلال المرحلة بين 1995 – 2004، التبادل التجاري بين فنزويلا وبقية العالم يظهر بشكل متبدل ومشابه جدا للتبدلات في أسعار السلعة الرئيسية للتصدير، وهذا ما يظهر في المخطط البياني حيث التبادل التجاري الفنزويلي و صادراتها الرئيسية من النفط تتبع التغيرات في أسعار النفط، ففي المرحلة التي تكون فيها أسعار النفط مرتفعة فإن التبادل التجاري ومستويات الصادرات تتحسن، في حين أنه خلال المرحلة التي تكون فيها أسعار النفط منخفضة تكون النتيجة عكسية، وخلال العشرة سنوات الأخيرة، وصل إجمالي الصادرات في هذه المرحلة، 78،30% ناتجة عن صادرات النفط ومشتقاته، و0،45% نسبة الصادرات من المعادن مثل الحديد والبقية تمثل 21،25% للصادرات الغير تقليدية،

خلال عام 2004، التبادل التجاري الفنزويلي وصل إلى 50،980 مليون دولار، ومنها 71،19%( 36،294 مليون دولار) تمثل إجمالي الصادرات، والبقية 28،29% ( 14،686 مليون دولار) تمثل الواردات، هذه الأرقام تمثل زيادة 50،25% مقارنة مع العام 2003، ما يظهر زيادة في الصادرات والواردات مقارنة مع نفس العام في 41،80% و 76،20% بالتتالي، وبالنسبة لإجمالي الصادرات فإنها تمثل في قطاع النفط 29،382 مليون دولار وبزيادة تقترب من 45% مقارنة مع العام 2003، وهذه الزيادة متعلقة بشكل رئيسي بزيادة أسعار النفط عالميا وبمشاركة في إجمالي الصادرات بنسبة 81%، والصادرات الغير تقليدية تمثل 6،807 مليون دولار، بزيادة قدرها 28،87% بالمقارنة مع العام 2003، 

وبالنسبة للصادرات الغير تقليدية وتقلباتها بحسب البلد المستورد في عام 2004، فإن 54،3% من المبيعات تتركز في دولتين: الولايات المتحدة الأمريكية 39،8% وكولومبيا 14،5%، في الأول توجد زيادة بنسبة 26،8% بالمقارنة مع نفس المرحلة من العام السابق ( 2،712 مليون دولار أمريكي)، بينما الصادرات المتجهة إلى كولومبيا زادت بنسبة 57،1% عند المقارنة بنفس المرحلة من العامين 2004 مع 2003، وتأتي بعدها بحسب ترتيب المشاركة: المكسيك 6،0%، والإكوادور 4،1%، والدول المنخفضة 3،8%، واليابان 2،8%، والبرازيل 1،9%، و البيرو 1،6%، وإيطاليا 1،6%، ومن المهم ذكر الزيادة في الجزء " أخرى" كالصادرات من آلات تنظيف قعر الأنهار إلى كوبا 68 مليون دولار أمريكي، والى الصين 229،2 مليون دولار أمريكي بالإضافة إلى الصادرات إلى كندا بقيمة 116،4 مليون دولار أمريكي،

قيمة الصادرات بحسب الدولة المستقبلة

كانون ثاني  - كانون أول، 2003- 2004

 

دول

 

2003

ملايين الدولارات

1

المشاركة

%

2

2004

ملايين الدولارات

3

المشاركة

%

4

المتبدلات

2004/2003

3/1

الإجمالي

5،282

100،0

6،807

100،0

28،9

كولومبيا

627

11،9

985

14،5

57،1

الولايات المتحدة الأمريكية

2،139

40،5

2،712

39،8

26،8

الدول المنخفضة

219

4،1

256

3،8

16،9

المكسيك

339

6،4

407

6،0

20،1

الإكوادور

176

3،3

281

4،1

59،7

اليابان

126

2،4

192

2،8

52،4

البرازيل

118

2،2

132

1،9

11،9

البيرو

79

1،5

106

1،6

34،2

إيطاليا

83

1،6

111

1،6

33،7

الجمهورية الدومنيكية

61

1،2

77

1،1

26،2

تشيلي

44

0،8

50

0،7

13،6

بويرتو ريكو

41

0،8

51

0،7

24،4

المملكة المتحدة

31

0،6

55

0،8

77،4

الأرجنتين

9

0،2

16

0،2

77،8

أخرى

1،190

22،5

1،376

20،2

15،6

ملاحظة: الأرقام هي مؤقتة

1/ : لا تشمل صادرات النفط والحديد للقطاع العام

في العام 2004 القطاعات الأكثر تمثيلا في صادرات فنزويلا كانت في المكان الأول، المعادن المعروفة 46،6% من الإجمالي بما يمثل 3،169 مليون دولار أمريكي وبزيادة 58،2%، وقطاع منتجات المناجم كان في المكان الثاني وبنسبة مشاركة 15،5% من الإجمالي وبنسبة زيادة 2،3% مقارنة مع نفس المرحلة من العم السابق، وقطاع المنتجات الكيميائية وصلت مشاركته إلى 14،0%، بما يمثل 953 مليون دولار أمريكي في العام 2004 و الذي يعني زيادة بنسبة 14،4% مقارنة مع نفس المرحلة من العام السابق،

المنتجات التي تمثل الصادرات الرئيسية في هذه القطاعات كانت: الزيوت الخامة من النفط بكمية 763،8 مليون دولار أمريكي، والمنتجات الحديدية 568،4 مليون دولار أمريكي، والألمنيوم الصافي 657،5 مليون دولار أمريكي، والنيكل الحديدي 216،7 مليون دولار أمريكي، وتيركبوتيل متيل الإيتر 158،1 مليون دولار أمريكي، والفحم الحجري 136،4 مليون دولار أمريكي، وما تبقى من المنتجات من صفائح الحديد 165،1 مليون دولار أمريكي، والميتانول 129،4 مليون دولار أمريكي، أو كسيد الألمنيوم 126،9 مليون دولار أمريكي، وآلات لتنظيف قعر الأنهار 71،5 مليون دولار أمريكي،

الصادرات بحسب القطاع الاقتصادي 1/

كانون ثاني- كانون أول 2003 - 2004

قطاعات

2003

ملايين الدولارات

1

مشاركة

%

2

2004

ملايين الدولارات

3

مشاركة

%

4

المتبدلات(%)

2004-2003

3/1

 

الإجمالي

5،282

100،0

6،807

100،0

28،9

المنتجات الزراعية

103

2،0

136

2،0

32،3

الصناعات الغذائية

والمشروبات والتبغ

165

3،1

157

2،3

(4،8)

منتجات المناجم (1)

1،030

19،5

1،054

15،5

2،3

المنتجات الكيميائية

833

15،8

953

14،0

14،4

البلاستيك والمصانع

149

2،8

240

3،5

61،1

المعدن المشتركة (2)

2،003

37،9

3،169

46،6

58،2

المواد الكهربائية

223

4،2

248

3،6

11،2

مواد النقل

455

8،6

482

7،1

5،9

أخرى

321

6،1

368

5،4

14،6

(1) تشمل صادرات النفط في القطاع الخاص

 ملاحظة: الأرقام هي مؤقتة

1/ : لا تشمل على صادرات النفط والحديد للقطاع العام

ومن جهة الواردات، في عام  2004 بلغت 14،686 مليون دولار، بنسبة 76،20% أعلى من 2003 بحيث تشكل الولايات المتحدة الأمريكية المصدر الرئيسي إلى فنزويلا، بما يعادل 32،7% من إجمالي الواردات من الخارج، وبما يعادل 4،400 مليون بنسبة ارتفاع تساوي 48،6% مقارنة مع نفس المرحلة من العام السابق، ثم تأتي بعدها كولومبيا بنسبة 11% من الإجمالي بما يعادل 1،482مليون، ثم البرازيل التي تأتي في المركز الثالث بنسبة 8،1% من المشاركة في الإجمالي من الواردات بما يعادل 1،086 مليون،

وهذا يعادل زيادة بمقدار 123،9% بالمقارنة مع أول 11 شهرا من عام 2003، وفي المركز الرابع يأتي المكسيك بنسبة 4،9% من المشاركة وبزيادة 84،8%، من خلال الوصول من 356 مليون في فترة كانون ثاني – كانون أول من عام  2003  إلى 658 مليون في فترة بين كانون ثاني – كانون أول من عام 2004، وفيما تبقى من الواردات المسجلة في دولة المنشأ يوجد: ألمانيا واليابان وإيطاليا وفرنسا و بوليفيا والبيرو والإكوادور وبنسبة مشاركة معا في 14،3%

قيمة الواردات حسب دولة المنشأ

كانون ثاني – كانون أول 2003-2004

 

الدول

2003

ملاين الدولارات

(1)

التركيب

%

(2)

2004

ملايين دولارات

(3)

التركيب

%

(4)

المتبدلات(%)

2004/2003

(3) – (1) / (1)

الإجمالي

8،335

100،0

14،686

100،0

76،2

الولايات المتحدة الأمريكية

2،384

28،6

4،400

30،0

84،6

كولومبيا

631

7،6

1،482

10،1

134،9

اليابان

170

2،0

448

3،1

163،5

ألمانيا

305

3،7

460

3،1

50،8

المكسيك

356

4،3

568

4،5

84،8

البرازيل

485

5،8

1،086

7،4

123،9

إيطاليا

241

2،9

401

2،7

66،4

فرنسا

205

2،5

200

1،4

(2،4)

البيرو

62

0،7

123

0،8

98،4

الإكوادور

49

0،6

107

0،7

118،4

بوليفيا

130

1،6

184

1،3

41،5

أخرى

2،330

28،0

3،914

26،7

68،0

ملاحظة: الأرقام ذات طبيعة مؤقتة

1/ : لا تشمل على الصادرات النفطية والحديد للقطاع العام

وبالنسبة إلى الصادرات الاقتصادية للعام 2004 فكانت تتقدمها الأجهزة الكهربائية بنسبة 26،5% من المشاركة وبكمية 3،564 مليون دولار أمريكي وبزيادة قدرها 99،9% بالمقارنة مع نفس المرحلة من العام 2003، ثم يأتي قطاع المنتجات الكيميائية بمعدل 15،6% من المشتريات من الخارج لنفس المرحلة المذكورة، وبزيادة قدرها 57،1% وذلك لتخطيها من 1،340 مليون في عام 2003 إلى 2،105 مليون في نفس المرحلة من العام 2004، وفي المركز الثالث تأتي مواد النقل بكمية 1،920 مليون وبزيادة قدرها 140،9% بالمقارنة مع نفس المرحلة من العام السابق، وتبرز هنا الزيادة بنسبة 63،9% في الواردات من البلاستيك والمصانع، من 449 مليون دولار في عام 2003 إلى 736 مليون دولار في نفس المرحلة من العم 2004،

قيم الواردات حسب القطاع الاقتصادي

كانون ثاني – كانون أول 2003- 2004

 

القطاعات الاقتصادية

2003

ملايين الدولارات

(1)

التركيب

%

(2)

2004

ملايين الدولارات

(3)

التركيب

%

(4)

2004/2003

(3)-(1)/(1)

الإجمالي

8،335

100،0

14،686

100،0

76،2

الزراعية النباتية

615

7،4

995

6،8

61،8

الصناعات الغذائية والمشروبات والتبغ

675

8،1

1،117

7،6

65،5

ورق

341

4،1

479

3،3

40،5

البلاستيك والمصانع

449

5،4

736

5،0

63،9

مناجم

185

2،2

291

2،0

57،3

منتجات كيميائية

1،340

16،1

2،105

14،3

57،1

المعادن المشتركة

443

5،3

915

6،2

106،5

الأدوات الكهربائية

1،783

21،4

3،564

24،3

99،9

مواد النقل

797

9،6

1،920

13،1

140،9

أخرى

720

8،6

1،341

9،1

86،3

الاستثمارات الأجنبية المباشرة،

في عام 2004 ، الاستثمارات الأجنبية في فنزويلا وصلت إلى ما يقارب 500 مليون دولار والتي تمثل نسبة انخفاض بما يعادل 58% بالمقارنة مع العام 2003 التي وصلت إلى 1،174،24 مليون دولار وهي أعلى نسبة في الستة أعوام الأخيرة، بين عام 1999 و 2004 كانت اتجاهات الاستثمارات الأجنبية في فنزويلا تتجه إلى نفس الاتجاه تقريبا، بحيث كانت القطاعات الأكثر جذبا للاستمارات الأجنبية المباشرة هو قطاع الصناعات بمعدل 37،76% ويتبعه قطاع النقل والاتصالات بمعدل 37،36% وقطاع التجارة بمعدل 8،44%،

البنية التحتية للنقل

المرافئ الرئيسية

مرفأ كابييو ومرفأ أورداس ومرفأ غوانتا و مرفأ لا غوايرا ومرفأ ماراكايبو ومرفأ صيد الأسماك العالمي غويريا والمرفأ العالمي غواماتشي ومرفأ أنسواتيغي،

المطارات الرئيسية

المطار الدولي سيمون بوليفار ( مايكيتيا)، ومطار الجنرال هوسيه أنتونيو سوكريه (أنسواتيغي) والمطار الدولي لا تشينيتا ( ماراكايبو)  والمطار أرتورو ميشيلينا ( بالينسيا) ومطار ألبيرتو كارنيفالي ( ميريدا) والمطار الدولي الجنرال سانتياغو مارينيو (إسبارتا الجديدة)،

الطرقات

يوجد 77،785 كم من الطرقات منها 22،780 معبدة بالإسفلت و24،720 مرصوفة، المدن الرئيسية في فنزويلا تتواصل فيما بينها عن طريق شبكة واسعة من الطرقات المعبد بالإسفلت، ويمكننا أن نذكر منها: الاوتوستراد كرا كاس – لا غوايرا، وكرا كاس – بالينسيا ، وبالينسيا – بويرتو كابييو، مدينة بوليفار – أوباتا، الاوتوستراد سينترو أكسيدينتال، الاوتوستراد في البقاع هوسيه أنتونيو بايس، الاوتوستراد في الشرق. 

معلومات إضافية.

فنزويلا

تقدم فنزويلا، الواقعة إلى الشمال من قارة أمريكا الجنوبية، تشكيلة متنوعة من الخيارات التي ترضي أكثر السائحين فضولا: فالشواطئ والجبال والسهول المنبسطة والصحارى والغابات تشغل التراب الوطني، الذي يمتد على مساحة 916.445 كيلومترا مربعا.

كما تحظى البلاد ببنية تحتية خدمية قوية توفر قدرا كبيرا من الدعم للتطور الذي تشهده السياحة وبما بسهل دخول الزائر إلى البلد وإقامته فيه. فهناك خمسة مطارات توفّر التسهيلات لاستقبال الرحلات الدولية، و شبكة واسعة من الطرق، ومجموعة فنادق يقرب عددها من 400 فندق سياحي من مختلف الدرجات و 1600 منشأة أخرى بين موتيل ونزل وفندق صغير. وعلى هذا الصعيد فإنّ الدولة تدعم السياسات التي تسهل الاستثمار الوطني والأجنبي في المشاريع السياحية ومشاريع تطوير الفنادق، مما سيؤدي في وقت قريب إلى التوسع في هذا المجال.

السواحل والجزر


يبلغ ساحل فنزويلا 3.726 كيلومترا، تغطى  1.700 كيلومتر منها شواطئ رملية تتمتع بشمس ساطعة طوال السنة وبمياه هادئة وصافية، هذا عدا مجموعة الجزر التي يبلغ عددها 72 جزيرة كبيرة وصغيرة متناثرة على امتداد ساحل البحر الكاريبي. وكل ذلك يمثل مناظر تمتد من خليج فنزويلا إلى دلتا نهر الأورينوكو، فضلا عن الموارد السياحية الطبيعية من شواطئ صافية وخلجان و شروم وأجوان وجزر رملية ورؤوس ساحلية وملاجئ لحيوانات الغابة ومراصد للطيور وجبال وغابات استوائية رطبة وكهوف وحياة حيوانية ونباتية غنية وثروة سمكية وملاّحات وخلجان تحف بها النباتات وأجراف ومواقع بحرية ومياه ساخنة وبحيرات مالحة وأنهار ومتنزهات ومواقع طبيعية وأرصفة مرجانية وجزر صغيرة وسلاسل جبال وكثيبات من الرمال الناعمة.

جبال الأنديز  

جبال الأنديز الفنزويلية هي امتداد لسلسلة جبال الأنديز. وتضم ولايات (تاشيرا) و(مريدا) و (تروخيّو) وجزءً من ولاية (لارا)، ويبلغ طولها 406 كيلومترات، وتمتد من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي.  وبالإضافة إلى القيمة الجمالية لهذا الوسط الرائع هناك عناصر سياحية جاذبة أخرى من مثل القاطرات المعلقة (التيليفريك) في (مريدا) والقرى الأنديزية التقليدية، وهي أماكن ذات أهمية تاريخية وأثرية، كما أنّها تضمّ مراكز للدراسات الجامعية العليا ومتاحف وحدائق حيوان وحدائق متخصصة ومركزا فلكيا ومركزا لتربية أسماك التروتة، فضلا عن المهرجانات الفريدة والصناعات الشعبية والمأكولات والاحتفالات التقليدية.

أمّا أكبر العروض فإنّها موجهة إلى سوق الاستجمام والتأمّل والسياحة الجبلية الراجلة وصيد أسماك التروتة وتسلق الجبال ومراقبة الطيور وعقد الندوات و المؤتمرات.

الغابات


    تقع إلى الجنوب من نهر (أورينوكو)، وتضمها ولايتا (الأمازون) و (بوليفار). تضمّ تنوعا بيولوجيا متنوعا، حيث توجد أنواع حياتية متوطنة وأملاح ومياه وفيرة ومناظر كثيرة وحياة حيوانية غنية وحياة نباتية غريبة وأنهار غزيرة وسهوب وغابات لا متناهية.
 أمّا الموارد الطبيعية التي تميّز هذا الإقليم الكبير فهي:
سلاسل من 25 من الجبال المنبسطة الغريبة التكوين المعروفة بالتيبويس
Tepuyes ، ومن بينها جبال (رورايما) و (أوتانا) و (أويانتيبيوي)؛ وانهار كبيرة ووفيرة المياه من مثل أنهار (أورينوكو) و (كاروني) و (كارواو)؛ ومساقط مائية كبيرة من مثل (سالتو آنخل)؛ وبحيرات و مستنقعات وكهوف والسيول وغابات ضفاف الأنهار والسهوب والغابات الاستوائية الرطبة التي يكثر فيها سقوط المطر؛ والزهور المتوطنة على هيأة جبال التيبويس؛ وأنواع من الحيوانات والطيور وشواطئ الأنهار والقنوات والمنابع الصخرية والممرات وأعشاش الطيور.      
وفضلا عن هذا التنويعة الواسعة  من الموارد الطبيعية، فالمنطقة غنية بالأعراق والإتنيات المحلية وبأسواق الصناعات التقليدية وبالمتاحف الإتنية، بالإضافة إلى الحصون والمتاحف والمتنزهات.

 

 


إطبع الصفحة أرسل الى صديق عودة إبدي رأيك أغلق الصفحة عودة الى أعلى